الرئيسية / الأخبار / الرئيس التنفيذي: تحديث كلارينت بشأن العلاقة مع سابك السعودية قد يتأخر

الرئيس التنفيذي: تحديث كلارينت بشأن العلاقة مع سابك السعودية قد يتأخر

زوريخ (رويترز) – قال هاريولف كوتمان الرئيس التنفيذي لكلارينت إن من المحتمل تأخر إعلان تحديث من المقرر أن تصدره الشركة بشأن علاقاتها مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك (SE:2010)) نظرا لأن الحصول على موافقات سلطات مكافحة الاحتكار بشأن شراء سابك 25 بالمئة فيها يستغرق وقتا أطول من المتوقع.

وأشار كوتمان لرويترز يوم الأربعاء بعد إعلان الشركة السويسرية العاملة في إنتاج الكيماويات المتخصصة نتائج أعمال النصف الأول من 2018 إلى أن توقيت إعلان التحديث الخاص باستراتيجيتها بات غير مؤكد بعد طول انتظار. وكان من المخطط أن يصدر في أوائل سبتمبر أيلول.

واشترت سابك العاملة في قطاع الكيماويات 25 بالمئة من كلارينت في يناير كانون الثاني، مما أنهى خلافا بين الشركة السويسرية ومستثمرين نشطين أوقفوا اندماجها المزمع مع هانتسمان.

وأكدت كلارينت مستهدفاتها للمبيعات والأرباح لعام 2018، لكن محللين قالوا إن من المرجح أن يكون المستثمرون أكثر اهتماما بسماع تفاصيل حول الكيفية التي تخطط بها كلارينت للاستفادة من الشراكة مع سابك أكبر مساهم فيها.

وانخفضت أسهم كلارينت 2.8 بالمئة.

ويتعذر على الشركة السويسرية البدء في محادثات متعمقة مع سابك بشأن مستقبلهما حتى تحصل على موافقة الجهات التنظيمية في دول من بينها البرازيل والمكسيك بشأن شراء سابك لحصتها في كلارينت.

كانت مصادر قالت لرويترز إن الشركة السعودية تدرس زيادة حيازتها، على الرغم من أن سابك قالت في يناير كانون الثاني إنها ليست لديها خطط للسعي إلى استحواذ كامل.

ويقول محللون إن كلارينت تظل هدفا للاستحواذ.

وقال ماركوس ماير من بادير هيلفيا “تظل كلارينت أكبر مرشح للاستحواذ في القطاع”.

وزاد صافي أرباح كلارينت في النصف الأول إلى 211 مليون فرنك سويسري (212 مليون دولار) ارتفاعا من 153 مليون فرنك قبل عام. وارتفعت المبيعات ثمانية بالمئة إلى 3.4 مليار فرنك من 3.1 مليار فرنك في الفترة نفسها من 2017 لتأتي أعلى بقليل من متوسط توقعات المحللين في استطلاع للرأي أجرته رويترز.

(الدولار = 0.9935 فرنك سويسري)

شاهد أيضاً

رياح الغضب العربية تنقلب نسيما عليلا على الأسد

تداول اكاديمي–  اعتبرت صحيفة “افتونبلادت” السويدية أن الانعطاف الحاد في الحرب السورية جعل دولا عربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: